بعد الفيديوهات المثيرة- "تعذيب طفلتهما والاتجار بالبشر".. اتهامات جديدة لـ"أحمد حسن وزينب"

بعد الفيديوهات المثيرة- "تعذيب طفلتهما والاتجار بالبشر".. اتهامات جديدة لـ"أحمد حسن وزينب"
بعد الفيديوهات المثيرة- "تعذيب طفلتهما والاتجار بالبشر".. اتهامات جديدة لـ"أحمد حسن وزينب"

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

كتبت- بهيرة فودة:

أثار اليوتيوبرز "أحمد وزينب" جدلًا كبيرًا مرة أخرى، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشرهما على قناتهما بموقع "" فيديو جديد تحت عنوان "عملنا مقلب في بنتنا".

وظهرت زينب بالفيديو، بعد أن لونت وجهها باللون الأسود، واقتربت من ابنتها النائمة، التي استيقظت على ملامح مخيفة لوالدتها، ما تسبب في دخولها في نوبة بكاء شديدة، وسط ضحكات الأم.

نستعرض لكم في هذا التقرير أبرز أزمات أحمد وزينب

البداية

يحرص "أحمد وزينب" بين الحين والآخر على بث الفيديوهات المثيرة للجدل، التي تتعلق بحياتهما اليومية مع ابنتهما الصغيرة "آيلين".

بداية الفيديوهات المثيرة للجدل، كانت عندما نشر "أحمد" مقطع فيديو مع زوجته عقب وفاة والدها وهي منهارة حزنًا على فقدانه، وكرر في الفيديو أنها فقدت جنينها التوأم بسبب الحزن.

وظهر "أحمد حسن" وهو يواسي زوجته متجولًا معها في المنزل، ولم تتوقف زوجته عن البكاء، وعلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الفيديو بأنه استغلال للمواقف الحزينة والاستخفاف بحرمة الموت، من أجل جني مزيد من الدولارات هذا بجانب الفيديوهات التي استفزت الجمهور، مثل التظاهر بأنه تزوج عليها ويخونها وغيرها من الفيديوهات التي عرضتهما لهجوم شديد.

بلاغات ضد أحمد وزينب

في أغسطس من العام الماضي 2019، تلقى المجلس القومي للطفولة والأمومة عدة بلاغات وشكاوى، بشأن الإساءة لطفلة حديثة الولادة، عبر الاتصال بخط نجدة الطفل 16000 وعلى صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجلس.

وجاء البلاغ، إثر قيام "أحمد حسن" وزوجته "زينب محمد"، بتصوير فيديوهات عن حياتهما الشخصية مع مولودتهما الصغيرة ونشرها عبر حساباتهما، وتضمن أحد هذه الفيديوهات مشاهد من بكاء الطفلة، الأمر الذي أثار استياء بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي ودفعهم إلى الإبلاغ عن الواقعة.

وعلى الفور تقدم المجلس القومي للطفولة والأمومة ببلاغ رسمي النائب العام، بشأن الواقعة، مما اضطر الزوجان إلى السفر خارج البلاد، وأعلنا اعتزالهما مواقع التواصل وموقع الفيديوهات يوتيوب.

تعذيب الطفلة

في بداية شهر أغسطس 2019، نشر الثنائي أحمد حسن وزينب فيديو جديدة عبر قناتهم على "يوتيوب"، أوضح تعذيب ابنتهما وقيامهما بأفعال تعرضها للخطر، مما أثار الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأصدر المجلس القومي للمرأة بيانا بأنه أجرى تحليلًا لمضمون ومحتوى الفيديوهات، حيث وجد أنها بالفعل تتضمن إساءة للطفلة، بما يخالف المادة 96 من قانون الطفل المصري رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008 وهي المواد التي تتضمن حالات تعرض الطفل للخطر وتهدد سلامة التنشئة الواجب توافرها .

style="display:block" data-ad-client="ca-pub-1941256220639526" data-ad-slot="9382485052" data-ad-format="auto">

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى