«القرنة» مركز يتفنن في نحت الصخر.. مصنع مفتوح لإنتاج التحف | فيديو

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

◄ مهنة أسرية يعمل بها الكبير والصغير في القرنة

◄ الأحجار تجلب من الجبال على بعد 45 كيلومتر من وادي الملوك

الأقصر: عبدالعزيز حمادي

في القرنة يمكنك رؤية ما كان يفعله المصري القديم الذي قدم فنا عجز العالم أمام تقليده، فحتى اليوم أهالي تلك القرية ينحتون في الصخر لصناعة التحف في مهنة توارثوها من الأجداد.

وفي كل بيت بالقرنة ستجد هذه المهنة، التي يتعاون فيها الجميع من الكبير للصغير، والتي  تتمثل في صناعة التحف الأثرية والقديمة والأحجار الكريمة.

ما هو «الألباستر»؟

«الألباستر».. وهو حجر يستخرج من باطن الأرض من الجبال على بعد ٤٥ كليو متر من وادي الملوك بالأقصر، وله أنواع كثيرة ومتنوعة ومتعددة وهي المرمر والجرانيت والحجر الجري والحجر الرملي والبازالت.

اقرأ أيضا| بديعة مصابني.. خصصت سيارتها لتوصيل الفقراء وإيراداتها للأيتام

وتشتهر «القرنة» دون غيرها من البلاد بصناعته وتتوارث الأجيال الجديدة من الآباء والأمهات العمل في هذه الحرفة، ولكن نظرا لظروف الصعبة والتي تمر بها البلاد أقدم الكثير منهم إلى ترك الحرفة.

ألوان وصلابة

يقول حجاج المرسي، أشهر صانع للتحف والتماثيل بالأقصر، إن المرمر أو الألباستر هو نوع من المعادن الخام البيضاء كما يوجد منه نوع ذو لون برتقالي، وتتكون تركيبة المرمر من الجبس، وتركيبه الكيميائي كبريتات الكالسيوم  CaSO4 · 2 H2O، ولكن يتميز بصلابته وشدة بياضه عند وجوده طبيعياً، وقد استعمله القدماء في نحت التماثيل وصنع أدوات الزينة ونقوم بلف القطع بالقماش والغرة حتي تتشابك الخطوط العريضة الموجودة في الحجر.

ويشير إلى أن صناعة الألباستر تعد مصدر رزق للمئات من أبناء مدينة القرنة، وضواحيها والتي توارثها أبناء المحافظة عن أجدادهم قدماء المصريين، ويسعى لشرائها عدد كبير من الأجانب الذين يزورون خلال زياراتهم السياحية للبلاد، مؤكداً أنه يتم صناعتها بطرق مميزة للغاية درسها أبناء المهنة على أيدي أجدادهم وآباءهم، واصفا «مهنة صعبة وعايزة نفس طويل».

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى